ائتلاف من خمسة شركات (متسوبيشي للصناعات الثقيلة و شركة متسوبيشي و هيتاشي و كينكي شاريو وتاليس) يستلم خطاب القبول المشروط لمشروع مترو الدوحة

تلقى ائتلاف الشركات المكون من مجموعة تاليس و متسوبيشي للصناعات الثقيلة و شركة متسوبيشي و هيتاشي و كينكي شاريو خطاب القبول المشروط من شركة سكك الحديد القطرية (الريّل) للحصول على نظام متكامل لمشروع مترو الدوحة، أول نظام مترو في دولة قطر والمصنف كواحد من أكبر مشاريع المترو في العالم والمقرر انجازه بحلول أكتوبر 2019.

تملك وتدير شركة سكك الحديد القطرية (الريّل) شبكة السكك الحديدية في قطر حيث تمثل الشركة المسؤولة عن تصميم وبناء وتشغيل وصيانة شبكة السكك الحديدية بأكملها ونظمها. سيتم إطلاق  المرحلة الأولى من شبكة مترو الدوحة  في عام 2019 حيث يتم تنفيذ ذلك من خلال مشاريع مشتركة متعددة تشمل على أشهر المقاولين القطريين والعالميين.

و يشمل عرض الإنشاء المتفق عليه  بناء نظام مترو الكتروني متكامل كما يشتمل على توريد 75 مجموعة من قطارات ذو ثلاث عربات مقطورة، وأبواب ذات منصات مزودة بشاشات ، وبناء المسارات بما فيها السكك والساحات وانظمة ارسال الإشارات، ونظام توزيع الطاقة ونظامي الاتصالات وتهوئة الانفاق. ومن المتوقع أيضا أن يشمل الاتفاق خدمات الصيانة لمدة أقصاها 20 عاما لنظام المترو بعد الانتهاء من انجازه.

تمثل شركة  ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة رئيس التحالف حيث ستعمل على توفير نظام توزيع الطاقة الكهربائية، والمنصات المزودة بالشاشات ، ومسارات السكك ونظام تهوئة الأنفاق، و سوف تتعهد بإدارة المشاريع وعملية تكامل الأنظمة. كما ستقوم شركات ميتسوبيشي وكينكي شاريو مشتركة بتوفير عربات السكك الحديدية. أما تاليس فمهمتها تزويد المترو بنظام ارسال الاشارة والتحكم في حركة القطارات بواسطة الاتصالات المتقدمة (CBTC) ، و توفير نظم الدفع التلقائي ونظام الاتصالات السلكية واللاسلكية والامن والتحكم التشغيلي المتكامل. أما  شركة هيتاشي فستكون مهمتها  أداء بعض العمليات المرتبطة بإدارة المشاريع، وأيضا إدارة صيانة المرافق، بما في ذلك تزويد سيارات الصيانة الخاصة الضرورية لمراقبة وتفقد سلامة البنية التحتية مثل خطوط السكك الحديدية وخطوط القطارات الكهربائية.

في هذا الإطار، قال الرئيس التنفيذي لشركة سكك الحديد القطرية (الريّل) المهندس سعد أحمد المهندي: " يتم العمل بمشروع مترو الدوحة وفقا للجدول الزمني الذي تم وضعه في بداية المشروع  حيث وقعنا  عام 2013 و 2014 العديد من الاتفاقات التي تم التوصل إليها لتقديم قيمة رائعة وتوفير أفضل معايير السكك الحديدية للمترو وذلك في المستقبل القريب. واليوم، نوقع الاتفاق مع ائتلاف ياباني من خمس شركات بإدارة متسوبيشي للصناعات الثقيلة متطلعين إلى إضافة المزيد من القيمة إلى مشروعنا من خلال الخبرات العالمية المقدمة من الشركاء اليابانيين من أجل توفير نظام آمن وآلي متكامل لأول مترو بدون سائق في العاصمة القطرية الدوحة. "

سيتم تشغيل مترو الدوحة على مرحلتين حيث يتكون من 4 خطوط -الأحمر والأخضر والذهبي والأزرق - وهو يغطي مسافة اجمالية تبلغ 241 كيلومترا مع 106 محطات، منها 123 كيلومترا سيتم بناؤها تحت الأرض. سيعمل نظام المترو الجديد على ربط المناطق الرئيسية في الدوحة، بما في ذلك مطار حمد الدولي الذي افتتح في أبريل عام 2014، والمدينة القديمة، و المناطق الداخلية المطورة  حديثا مثل وست باي (West Bay) ومدينة لوسيل (Lusail).

خضع أعضاء الائتلاف  ل 11 شهرا من المفاوضات التفصيلية وذلك بعد تقديمها العروض في مارس عام 2014. و تم الحصول على خطاب القبول المشروط في نهاية المطاف بعد اقناع واثبات شركة سكك الحديد القطرية (الريّل) بالقدرات التقنية العالية واالسجل المهم و القوي الذي يملكه ممثلي التحالف في بناء أنظمة المترو. ويتماشى مشروع مترو الدوحة مع رؤية الحكومة اليابانية للمساهمة في تطوير البنية التحتية في قطر، وهي النقطة التي تم التأكيد عليها من خلال منتدى الأعمال القطري في أغسطس عام 2013.

حققت دولة قطر في السنوات الأخيرة أحد أعلى مستويات ناتج الفرد المحلي الإجمالي في العالم وتطور اقتصادي لقطر لافت  بدعم من قطاعي النفط والغاز. وتواجه  مدينة الدوحة  مشكلة ازدحام حقيقية في المناطق الحضرية بسبب زيادة عدد السكان وكذلك السيارات العاملة في المدينة ولهذا السبب  تم بدأ التخطيط لنظام نقل جماعي متكامل من أجل المساعدة في تخفيف المشكلة وبشكل يتلائم مع "الرؤية الوطنية لعام 2030،"

تخطط العديد من المدن الرئيسية في الشرق الأوسط  حاليا لتطوير شبكات السكك الحديدية الحديثة. ويأمل أعضاء الائتلاف استفادة قطاع السكك الحديدية في المنطقة ككل من تجربتهم الرائدة لمترو الدوحة التي تسمح بتوسيع نطاق أعمالهم في أسواق الشرق الأوسط. بالإضافة إلى ذلك، يأمل أعضاء الائتلاف أن تدعم هذه المبادرة تطور وتقدم  المنطقة من خلال حلول متكاملة وملائمة للبيئة.